U3F1ZWV6ZTQyMDg4MDE3NTMwMDQxX0ZyZWUyNjU1Mjc2MDg0NTEwNQ==

الاتحاد الأوروبي مخاطبا اللاجئين المال مقابل الرحيل


استراتيجية جديدة يتبعها الاتحاد الأوروبي في محازلة منه لتقليص أعداد اللاجئين المتمركزين في الجزر اليونانية.

الاسنراتيجية هي كالأتي:
الاتحاد الأوربي و لمدة شهر واحد و لفترة مؤقتة ، على استعداد أن يمنح كل لاجئ مبلغ 2000€ يورو ، مقابل أن يعود اللاجئ إلى بلده بكامل رغبته.

و بالنسبة للأطفال الذين هم تحت السن القانوني و قدموا لوحدهم إلى اليونان من دون عائلاتهم ، فقد تم الإعلان عن أن 7 دول أوروبية أبدت رغبتها في استقبالهم و في بداية الأمر سوف يتم استقبال 1600  طفل ممن يعيشون لوحدهم على الجزيزرة

هذا العرض متاح فقط لمن وصل إلى الجزر اليونانية قبل بداية العام الحالي 2020 ، في محاولة يائسة من الاتحاد الأوروبي للتقليل من التواجد للاجئين في الجزر اليونانية.

في وقت لا يزال فيه عشرات الآلاف من اللاجئين عالقون على الحدود اليونانية البرية ، و لن يسمح لهم بدخول اليونان

على الرغم من نجاح البعض في اجتياز الحدود و تخطي عناصر الجيش اليوناني ، لكن من استطاع تحاوز الحدود تم إلقاء القبض عليه لاحقا

و بعض اللاجئين تعرضوا للممارسات لا إنسانية ، حيث تمت مصادرة أموالهم و أجهزتهم المحمولة و رمي حقائبهم , و تعريتهم قبل إرسالهم غلى الحدود التركية

إقــرأ أيـــضــا

وفي  غمرة الضغط الهائل على الحدود البرية اليونانية ، بدأ بعض اللاجئين في تجربة الطرق البحرية ، و كلهم أمل أن يكتب لهم النجاح ، لكن القسوة في التعامل الذي لاقوه يكاد يكون أشد من قسوة التعامل في الحدود البرية.

 و ذلك أنه عندما تكونوعلى اليابسة يمكنك الفرار في أسوأ الأحوال ، لكن في البحر تكون مهددا بالغرق بسبب ممارسات خفر السواحل اليونانية.


 فيما أعلن وزير الداخلية التركي اسماعيل صويلو أن  20% إلى 25%   من 136،000 لاجئ استطاعوا الوصول إلى أوروبا عندما فتحت تركيا باب الهجرة هم من السوريين

لــ متابعة الخبر كاملا اضغط هــنــــا

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

مرحبا بكم في مدونة عرب برس , تسعدنا زيارتكم , و آراكم تهمنا.
إدارة موقع عرب برس

الاسمبريد إلكترونيرسالة