U3F1ZWV6ZTQyMDg4MDE3NTMwMDQxX0ZyZWUyNjU1Mjc2MDg0NTEwNQ==

تفاصيل الحلقة الثانية عشرة من مسلسل قيامة عثمان







عرب برس - متابعة

-تقوم سلجان خاتون بوضع السم لقائد المغول (بالغاي)  في الطعام ، و يقوم بخنقها ، ثم يتركها بعد تدخل غوندوز

- بالا خاتون و مساعدتها تكونان في القبيلة ، تذهب المساعدة لتبلغ أديب علي بما يجري ، و تبقى بالا خاتون

- في هذه الأثناء يخرج بامسي مع بضغة مقاتلين و ينقضون على المغول

- يطلب بالغاي من دوندار أن يأمر مقاتليه ب الاستسلام ، فا يقول دوندار : هذا وقت الشهادة ، ل يلهب حماسة المقاتلين

- في هذه الأثناء يدخل عثمان  ( osman ) القبيلة ،  و يدور حديث بين بالغاي و عثمان ( osman )
- يقول عثمان ب أن لديه كنز ثمين لن يرفضه أي قائد مغولي

- و بعد دخول عثمان القبيلة يأتي رسول ل المغول قادما من قونيا
- يخبر بالغاي أن القائد المغولي الكبير في قونيا يريد لقاء عثمان ( osman ) و مقاتليه

- يطلب  بالغاي من عثمان ( osman )  دخول الخيمة ، بعد ذلك يخبره عثمان عن الكنز و يريه إياه.

- الكنز هو خنجر جنكيز خان و القوانين التي سنها و شرعها

- بالغاي يطلب الكنز من عثمان ، لكن عثمان ( osman ) يضع عدة شروط و هي
إطلاق سراح مقاتليه
و إعادة الذهب المسروق
مغادرة المفول ل القبيلة
و قطع وعد أمام الاسياد

- يوافق بالغاي على كافة شروط عثمان ( osman )  ، و لم ينسى أن يهدد بقتل الجميع في حال كان عثمان يلعب.

- اما صوفيا و يانيز يستجوبان سلفادور او ابو بكر ، من أجل معرفة ما يخطط له عثمان  ( osman )

- يجتمع سلفادور مع عثمان و يقوم عثمان ب ابلاغه بعض المعلومات كي يقوم ب إيصالها إلى صوفيا و يانييز

- و بهدها يدخل أحدزقادة المغول على مقاتلي عثمان ( osman )  الأسرى ، فا يقوم كونور ب إغضابه حتى يتعرض ل الضرب ، ليكتشف كونور أن ذاك القائد المغولي هو أخيه ، عبر وشم موجود على رقبة كل منهما

- يلتقي عثمان  ( osman )  مع الشيخ أديب علي  و يقوم بقص قصة عن النبي صلى الله عليه و سلم ، و يسردها على عثمان كي يتعلم.

- و من ثم ينطلق عثمان و معه القوانين التي يزعم أنه يمتلكها.

- تأتي صوفيا إلى القبيلة ل رؤية بالغاي ، و تخبره أن عثمان يقوم ب لعب لعبة.

- في أثناء حديثهما تدق طبول الكشافة ، معلنة قدوم عثمان و معه قوانين جينكيز خان.

- بعد حصول بالغاي على مراده ، حاول قتل عثمان ، لكن عثمان قام ب صده و تهديده ب أن القائد المغولي في قونيا سوف يعلم بما حصل ، فا توقف بالغاي و طلب اطلاق سراح مقاتلي عثمان.

- يصتدم عثمان مع عمه دوندار بسبب ما جرى ، ويريد أن يعرف السر  و يتطور الأمر ل يطلب عثمان من عمه دوندار أن يتنازل عن السيادة ل يأخذها من يستحق و يقصد نفسه.

- بالا خاتون تريد معرفة السر و بامسي أيضا ، و لن عثمان لا يخبرهم

- المفاجأة الكبرى أن الرقيب سامسا يتخلى عن عثمان ( osman ) ﻷن عثمان يخفي سرا عنه

السر هو كيف حصل على قوانيين جنكيز خان
- يحصل اجتماع ل القبيلة و يطلب الحداد مغادرة عثمان ل القبيلة خوفا من المغول.

- يتخلى بامسي و عبدالرحمن عن عثمان ، إطاعة ل العرف

- فقط باتور يقف ب جانب عثمان ( osman )  و يرافقه.

- يذهب عثمان مع مقاتليه إلى قبيلة سامسا ، و يحصل عراك بين عثمان  ( osman ) و سامسا.

و تنتهي الحلقة الثانية عشرة هنا.









ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

مرحبا بكم في مدونة عرب برس , تسعدنا زيارتكم , و آراكم تهمنا.
إدارة موقع عرب برس

الاسمبريد إلكترونيرسالة